بِسْمِ ٱللَّهِ ٱلرَّحْمَـٰنِ ٱلرَّحِيمِ

(وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِّنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ) [النمل: 82]
منتـدى آخـر الزمـان  

العودة   منتـدى آخـر الزمـان > منتدى مقارنة الأديان > الحوارات والمناظرات الدينية > الرد على الشبهات

الرد على الشبهات
الرد على الشبهات وتصحيح المفاهيم والمعتقدات

               
 
  #11  
قديم 05-26-2014, 10:00 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 52
المشاركات: 8,165
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كريمة سلام

"لا اكراه في الدّين" عبارة لطالما سمعتها في مجالس الرّقية..
يقول من يتكلّم على لسان المريض " لا اكراه في الدّين"..ويردّ عليه الراقي..أسلم والا مصيرك القتل..فيرّد عليه الأوّل بلا اكراه في الدّين..فيجيبه الثاني أسلم والا تقتل..
سبحان الله..وكأنّ الاسلام هو نطق بكلمات فقط وليس ايمان قوّي بشيء غيبي..وكأنّ الرّاقي في استطاعته أن يقتله.

بكل أسف أن من يفعل هذا الأمر ليس بفقيه في دينه ولا على علم بالعلاج .. لأن الجني في هذه الحالة يكون قد وقع أسيرا في يد الجن المسلمين وتنتظره محاكمة شرعية بقضاء شرعي ثم تنفذ فيه العقوبة .. ليس هذا فحسب .. وإنما يقوم الج المسلم بإجراء تحقيقات مع هذا الجني لاستخراج ما يمكن استخراجه منه من معلومات

وفي هذه الحالة حال حضوره يقوم المعالج بإجراء جزء من التحقيقات مع الجني بنفسه .. طبعا المعالج هنا لديه خبرة ومراس على كيفية إجراء التحقيق والحصول على المعلومات .. وليست مسألة سؤال وجواب .. ولكنها مراوغات ومعارك لأن هناك من الشياطين من يتسابقون لقتله كي لا يصرح بأي معلومات .. بل وإن صرح يتم غالبا قتله إلا أن ينجيه الله منهم حتى وإن أسلم

الفترة ما بين وقوع الجني أسيرا وبين إخراجه من الجسد هي فرصة يجب أن يغتنمها فإما أن يسلم لله تعالى بحر إرادته واختياره وإما سيخرج ليقدم للمحاكمة وينال عقابه .. لذلك فعندما يعرض عليه المعالج الإسلام أو يجادله بالتي هي أحسن فهو يمنحه فرصة للسلامة ولا يقهره ولا يكرهه على الدخول في الدين ولا يهدده بما لا يملكه .. إنما التهديد الحقيقي الذي ينتظره هو من الجن المسلم الملتفين حول المريض في انتظار اللحظة الحاسمة للانقضاض عليه وسحبه خارج الجسد .. وكل هذا غالبا يتم في حضور المعالج لأن وجوده يوفر قدرا كبيرا من العلاج والحماية

المشكلة في المعالجين أنهم لا ينتبهون لأخطاءهم .. لأنهم يتعالون على الجن والشياطين .. ويحسبون أنفسهم لأن الله هداهم للإسلام أنهم خير من الشيطان وأفضل منه .. ولا يعلمون أنه على المحك وقد يختم لهم بسوء فيموتون كفارا .. وهذا كبر وغرور وتعالي وقع فيه إبليس من قبل

أنا شخصيا وقعت في هذا الخطأ مرة .. ونبهني الشيطان فقال أتكرهني على الإسلام ولا إكراه في الدين؟ فعلى الفور تأسفت له وأقررت بخطئي ولم أعد إليها مرة أخرى .. فكانت مجرد زلة لسان مني وسوء تعبير لم أقصد منه إكراهه .. ولكني استخدمت إسلوب خاطئ في التحاور معه .. ومن هنا تعلمت من الشيطان ما لم أتعلمه من الشيوخ والعلماء ففاقد الشيء لا يعطيه

نحن نظن أن الشياطين لا أخلاقيات لديهم على عمومهم .. بل على العكس .. ففريق كبير منهم لديهم أخلاقيات ومبادئ وقيم يحرصون عليها أكثر منا ويتمسكون بها .. لولا خضوعهم لسيطرة السحر لأسلموا لله رب العالمين وهذا بحسب تصريحهم لي .. فهناك ما يمنعهم من الدخول في الإسلام .. ولو أن المعالج كان كيس فطن .. وعالج الشياطين من أسحارهم المسلطة عليهم لأسلموا أفواجا وأمما وممالك عظيمة منهم لا يحصيهم إلا الله عز وجل .. لكن الغرور والكبر والعنترية تفقد المعالج كثيرا من المكاسب التي كان يمكن أن يحققها بالتأني والحلم والبصيرة .. ولكنه يريد أن يظهر وكأنه البطل المغوار قاهر المردة والأشرار حتى يقبض في ديبه قبل أن ينهي عمله .. والشيطان متنبه لهذا ويعلمه منه لذلك يسخر منه

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #12  
قديم 05-27-2014, 05:59 AM
مشرف عام
 Saudi Arabia
 Female
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: أرض الله
المشاركات: 1,559
معدل تقييم المستوى: 10
سيوا is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كريمة سلام

*وأيضا حين نتأمّل الآية الكريمة:
" إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ ثُمَّ كَفَرُواْ ثُمَّ آمَنُواْ ثُمَّ كَفَرُواْ ثُمَّ ازْدَادُواْ كُفْراً لَّمْ يَكُنِ اللّهُ لِيَغْفِرَ لَهُمْ وَلاَ لِيَهْدِيَهُمْ سَبِيلاً ) (137) بَشِّرِ الْمُنَافِقِينَ بِأَنَّ لَهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا ( 138 ) سورة النساء...نلاحظ أنّ الله قد ذكر الايمان ولم يذكر الاسلام..والايمان (كما هو متفق عليه )أعمق من الاسلام.. هل يمكن للمؤمن أن يرتد؟!!..اذا كان هناك احتمال للمؤمن أن يرتد..فكيف بالمسلم؟!!
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخت كريمة بارك الله فيك ... كنت أفكر في كلماتك هذه
عادة العلماء يفصلون في المعنى بين الايمان والاسلام إذا اجتمعا أو افترقا ... فالايمان هو التصديق بالاركان الستة ...أما الاسلام فهو أعمال الجوارح
كلامك هذا يفيد أن الانسان قد يمارس شعائر الاسلام - فهو مسلم - لكن قلبه كافر بأركان الايمان ( وقد لا يشعر هو نفسه بهذا الكفر ) ... على هذا فهو مرتد عن الايمان ... أعتقد أن هذا هو حال المنافق ...
أما لو أنه رفض شعائر الاسلام من صلاة وصيام وغيرها فهو مرتد عن الاسلام تماما

هذا يذكرني بالاية الكريمة ( قَالَتِ الْأَعْرَابُ آمَنَّا قُلْ لَمْ تُؤْمِنُوا وَلَكِنْ قُولُوا أَسْلَمْنَا وَلَمَّا يَدْخُلِ الْإِيمَانُ فِي قُلُوبِكُمْ ... الآية )[الحجرات:14]

طبعا كلاهما على خطر عظيم

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #13  
قديم 05-27-2014, 09:45 AM
مشرف عام
 Saudi Arabia
 Female
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: أرض الله
المشاركات: 1,559
معدل تقييم المستوى: 10
سيوا is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كريمة سلام

للمرتدين المسالمين


الحقيقة لا أستطيع اعتقاد وجود مرتد ومسالم في نفس الوقت ...فالمسلم المرتد أسوأ من الكافر الذي لم يدخل الاسلام ... طالما أنه ارتد فمؤكد سيدافع عما يعتقده ... ويبدأ بالتبرير وبث الشبهات بين المسلمين وهذه وحدها حرب ... وإن أظهر الوداعة وحسن النية والكلام المعسول ... فيضع السم في العسل ويدعي أنه ما أراد إلا خيرا ويحلف على ذلك ...
قال تعالى (وَلَيَحْلِفُنَّ إِنْ أَرَدْنَا إِلَّا الْحُسْنَى وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ )[التوبة:107]
وقال تعالى (وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ عَلَى شَيْءٍ أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ الْكَاذِبُونَ )[المجادلة:18]
وقال تعالى (إِنَّهُمُ اتَّخَذُوا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ مُهْتَدُونَ )[الأعراف:30]

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #14  
قديم 05-27-2014, 11:19 AM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 52
المشاركات: 8,165
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فارسة الحرمين


الحقيقة لا أستطيع اعتقاد وجود مرتد ومسالم في نفس الوقت ...فالمسلم المرتد أسوأ من الكافر الذي لم يدخل الاسلام ... طالما أنه ارتد فمؤكد سيدافع عما يعتقده ... ويبدأ بالتبرير وبث الشبهات بين المسلمين وهذه وحدها حرب ... وإن أظهر الوداعة وحسن النية والكلام المعسول ... فيضع السم في العسل ويدعي أنه ما أراد إلا خيرا ويحلف على ذلك ...
قال تعالى (وَلَيَحْلِفُنَّ إِنْ أَرَدْنَا إِلَّا الْحُسْنَى وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ )[التوبة:107]
وقال تعالى (وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ عَلَى شَيْءٍ أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ الْكَاذِبُونَ )[المجادلة:18]
وقال تعالى (إِنَّهُمُ اتَّخَذُوا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ مُهْتَدُونَ )[الأعراف:30]

مجرد دخول إنسان في الإسلام ثم ردته عنه فهذه في حد ذاتها محاربة لله ولرسوله .. فلسان حاله دخلت الإسلام ولما اكتشف بطلانه تركته .. فهذا شره أشد من شر من لم يدخل الإسلام من الأصل ويرفضه

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #15  
قديم 05-28-2014, 12:49 PM
مشرفة سابقة قسم الأسرة والمجتمع
 Libya
 Female
 
تاريخ التسجيل: 19-12-2013
الدولة: في دنيا
المشاركات: 574
معدل تقييم المستوى: 7
بيان الحق is on a distinguished road
افتراضي

جزاكم الله خيرا وبارك فيكما

فارسة وجند الله على الرد

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #16  
قديم 05-29-2014, 06:34 AM
مشرفة سابقة قسم الأسرة والمجتمع
 Saudi Arabia
 Female
 
تاريخ التسجيل: 21-12-2013
الدولة: المدينة
المشاركات: 334
معدل تقييم المستوى: 7
أسماء الغامدي is on a distinguished road
افتراضي

سلمنا أن كل مرتد خصم للإسلام والمسلمين..
مالرد على ماذكرته الأخت الفاضلة كريمة بخصوص الآية :
(( إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ ثُمَّ كَفَرُواْ ثُمَّ آمَنُواْ ثُمَّ كَفَرُواْ ثُمَّ ازْدَادُواْ كُفْراً لَّمْ يَكُنِ اللّهُ لِيَغْفِرَ لَهُمْ وَلاَ لِيَهْدِيَهُمْ سَبِيلاً ) ))

وأيضا اية المستهزئين
(( وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ (65) لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ ))
.. قال عنهم الله أنهم كفروا .. ولم يثبت أن الرسول قتلهم بعد كفرهم !!

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #17  
قديم 05-29-2014, 11:32 PM
عضو
 Algeria
 Female
 
تاريخ التسجيل: 19-12-2013
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,260
معدل تقييم المستوى: 8
صبح is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جند الله
مجرد دخول إنسان في الإسلام ثم ردته عنه فهذه في حد ذاتها محاربة لله ولرسوله .. فلسان حاله دخلت الإسلام ولما اكتشف بطلانه تركته .. فهذا شره أشد من شر من لم يدخل الإسلام من الأصل ويرفضه


-المتعامل بالربا أيضا قد بشر بالحرب من الله ورسوله...لكنّ هل يقتل؟

- أيضا حين أقرأ عن معاملة النبيّ موسى لبني إسرائيل..بعد عبادتهم للعجل ..فهو لم يدعو الله عليهم لإهلاكهم لأنّهم مرتدين..بل استمر في العيش معهم أملا منه في ..لعلّ و عسى..

- وأيضا معاملة أفراد الديانات الأخرى للمرتد (معتنق الإسلام ) فهم يتركونه يعيش.. هل هم يؤمنون بحرية الاعتقاد أكثر من المسلمين ؟ ..بينما حين يقومون بقتله ،..يتهمون بالوحشية...ويحزننا قتلهم لهم..ويقول المسلمون ..لماذا لم يتركوهم يعيشوا..لماذا لا يتركونهم يختاروا ديانته بسلام...فمن وجهة نظر المسلمين ..ديانة الإسلام هي أسمى ديانة....ومن وجهة نظر المسيحي المسيحية هي أسمى ديانة...ونفس المثال ينطبق على الهندوسية وبقية الدّيانات...فلسان حال معتنقي الديانات الأخرى يقول : كيف يترك أبناءنا ديانتنا المجيدة ويبدّلونها بدين آخر..

- وأيضا مسألة جزاء الرّدة هي مسألة عميقة في الصعوبة لأنّها متعلّقة بهدر دم..بإراقة دم..بقتل نفس..وإزهاق الرّوح لم يذكر صراحة في القرآن كحدّ (على حدّ علمي البسيط ) إلا في مسألة القصاص.

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #18  
قديم 05-30-2014, 05:38 AM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 52
المشاركات: 8,165
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كريمة سلام


-المتعامل بالربا أيضا قد بشر بالحرب من الله ورسوله...لكنّ هل يقتل؟
الحرب هنا عقاب قدري وليس عقابا شرعيا .. وبالتالي لا يبنى عليه حكما بالقتل


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كريمة سلام

- أيضا حين أقرأ عن معاملة النبيّ موسى لبني إسرائيل..بعد عبادتهم للعجل ..فهو لم يدعو الله عليهم لإهلاكهم لأنّهم مرتدين..بل استمر في العيش معهم أملا منه في ..لعلّ و عسى..
بل اقتص الله عز وجل منهم بالقتل فقتلوا أنفسهم .. والدليل قوله تعالى: (وَإِذْ قَالَ مُوسَىٰ لِقَوْمِهِ يَا قَوْمِ إِنَّكُمْ ظَلَمْتُمْ أَنفُسَكُم بِاتِّخَاذِكُمُ الْعِجْلَ فَتُوبُوا إِلَىٰ بَارِئِكُمْ فَاقْتُلُوا أَنفُسَكُمْ ذَٰلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ عِندَ بَارِئِكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ) [البقرة: 54]

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كريمة سلام

- وأيضا معاملة أفراد الديانات الأخرى للمرتد (معتنق الإسلام ) فهم يتركونه يعيش.. هل هم يؤمنون بحرية الاعتقاد أكثر من المسلمين ؟ ..بينما حين يقومون بقتله ،..يتهمون بالوحشية...ويحزننا قتلهم لهم..ويقول المسلمون ..لماذا لم يتركوهم يعيشوا..لماذا لا يتركونهم يختاروا ديانته بسلام...فمن وجهة نظر المسلمين ..ديانة الإسلام هي أسمى ديانة....ومن وجهة نظر المسيحي المسيحية هي أسمى ديانة...ونفس المثال ينطبق على الهندوسية وبقية الدّيانات...فلسان حال معتنقي الديانات الأخرى يقول : كيف يترك أبناءنا ديانتنا المجيدة ويبدّلونها بدين آخر..
بل النصارى واليهود يقتلون من يرتد منهم عن دينه .. وهذا معروف عندنا في مصر كثيرا لولا تدخل الجهات الأمنية في بعض الحالات لحمايتهم وتعاونها مع النصارى للوصول إلى المرتيدن منهم وتسليمهم للكنيسة .. أما الديانات الوثنية فلا يصح القياس عليها خاصة وأنها أقليات لا يبنى عليها حكما

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كريمة سلام

- وأيضا مسألة جزاء الرّدة هي مسألة عميقة في الصعوبة لأنّها متعلّقة بهدر دم..بإراقة دم..بقتل نفس..وإزهاق الرّوح لم يذكر صراحة في القرآن كحدّ (على حدّ علمي البسيط ) إلا في مسألة القصاص.



طيب سؤال .... لو أن أحدهم حرف في الدين ألا يدخل في حد الحرابة ليكون عبرة لمن خلفه؟

وهل يعتبر مرتد أم لا يعتبر؟

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #19  
قديم 05-30-2014, 12:02 PM
عضو
 Algeria
 Female
 
تاريخ التسجيل: 19-12-2013
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,260
معدل تقييم المستوى: 8
صبح is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جند الله
الحرب هنا عقاب قدري وليس عقابا شرعيا .. وبالتالي لا يبنى عليه حكما بالقتل


كذلك في آيات الكفر بعد الايمان...فانّه يفهم منها أنّ العقاب قدري وليس عقابا شرعيا..وبالتالي لا يبنى عليه حكما بالقتل.


اقتباس:
بل اقتص الله عز وجل منهم بالقتل فقتلوا أنفسهم .. والدليل قوله تعالى: (وَإِذْ قَالَ مُوسَىٰ لِقَوْمِهِ يَا قَوْمِ إِنَّكُمْ ظَلَمْتُمْ أَنفُسَكُم بِاتِّخَاذِكُمُ الْعِجْلَ فَتُوبُوا إِلَىٰ بَارِئِكُمْ فَاقْتُلُوا أَنفُسَكُمْ ذَٰلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ عِندَ بَارِئِكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ) [البقرة: 54]
صحيح...بنو اسرائيل وبعد أن رأوا الآيات بأمّ أعينهم كفروا وارتدوا فاقتص الله منهم بالقتل فقتلوا أنفسهم..



بالنسبة للنبيّ محمد (عليه الصلاة والسّلام)..،لو أنّ فردا أو أفرادا ممّن أسلموا.. ارتدوا أثناء فترة حياته..هل كان سيأمر بقتلهم..أم كان سيتركهم وما اختاروه..فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر..والله غنيّ عن عبادة العالمين

اقتباس:
بل النصارى واليهود يقتلون من يرتد منهم عن دينه .. وهذا معروف عندنا في مصر كثيرا لولا تدخل الجهات الأمنية في بعض الحالات لحمايتهم وتعاونها مع النصارى للوصول إلى المرتيدن منهم وتسليمهم للكنيسة .. أما الديانات الوثنية فلا يصح القياس عليها خاصة وأنها أقليات لا يبنى عليها حكما

هل من حقّ اليهود والنصارى أن يقتلوا من يرتد منهم عن دينهم؟..هل المسلمون يؤيدون هذا الفعل..أم أنّهم ضدّه أي أنّهم مع فكرة أنّه من حق اليهودي والنصراني أن يبدّل دينه الى دين آخر..ويبقى حيّا ولا يقتل.

اقتباس:
طيب سؤال .... لو أن أحدهم حرف في الدين ألا يدخل في حد الحرابة ليكون عبرة لمن خلفه؟

وهل يعتبر مرتد أم لا يعتبر؟



المعذرة ..لا أعرف.
ولكنّي سمعت أنّ كثيرا من العلماء (عبر تاريخ الأمّة الاسلامية) قد قتلوا بسبب اتهامهم بالكفر وبالرّدة ..لأنّهم ابتدعوا أفكارا ومسائل جديدة على أذهان معاصريهم.

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
  #20  
قديم 05-30-2014, 01:29 PM
المدير
 Egypt
 Male
 
تاريخ التسجيل: 16-12-2013
الدولة: القاهرة
العمر: 52
المشاركات: 8,165
معدل تقييم المستوى: 10
جند الله تم تعطيل التقييم
افتراضي

ذكرت الردة في كتاب الله مرتين ولم يقترن ذكرها بحد من الحدود إلا أنها تؤكد على البراء منهم

قال تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لَائِمٍ ذَٰلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ) [المائدة: 54]

وقال تعالى: (يَسْأَلُونَكَ عَنِ الشَّهْرِ الْحَرَامِ قِتَالٍ فِيهِ قُلْ قِتَالٌ فِيهِ كَبِيرٌ وَصَدٌّ عَن سَبِيلِ اللَّهِ وَكُفْرٌ بِهِ وَالْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَإِخْرَاجُ أَهْلِهِ مِنْهُ أَكْبَرُ عِندَ اللَّهِ وَالْفِتْنَةُ أَكْبَرُ مِنَ الْقَتْلِ وَلَا يَزَالُونَ يُقَاتِلُونَكُمْ حَتَّىٰ يَرُدُّوكُمْ عَن دِينِكُمْ إِنِ اسْتَطَاعُوا وَمَن يَرْتَدِدْ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَيَمُتْ وَهُوَ كَافِرٌ فَأُولَٰئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَأُولَٰئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ) [البقرة: 217]

untitled-1897878783.png (1235×227)


رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
لا, الدين, في, إكراه


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية
تابعونا عبر تويتر تابعونا عبر فيس بوك
الساعة الآن 09:38 PM بتوقيت الرياض

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO Designed & TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas

جميع حقوق الطبع والنشر محفوظة لمنتدى آخر الزمان©